كيف نحمي نخيل التمور من الآفات وسقوط الثمار المبكر؟


كيف نحمي نخيل التمور من الآفات وسقوط الثمار المبكر؟

لا تخلو عملية زراعة نخيل التمور في مختلف مراحل نموها من بعض المشاكل، حيث يمكن لثمار التمور أن تتعرض لفتك الآفات الحشرية والطيور أحيانًا، ما يؤدي لزيادة معدلات تساقط الثمار، وبالتالي قد تتلف هذه الثمار نتيجة تلوثها بالأتربة والرطوبة.

ونتيجة لظهور هذه الأضرار، لجأ المزارعون إلى ابتكار طرق للتخفيف منها، والمحافظة على ثمار التمر، إحدى هذه الطرق هو تغطية العذوق بأكياس بلاستيكية، لحماية الثمار من الآفات والطيور ومنع تساقط الثمار مبكرًا، ويُطلق على هذه العملية “التكميم”.

وعن كيفية القيام بهذه العملية فهي بسيطة للغاية، فيجب استخدام أكياس بلاستيكية ذات فتحات دقيقة مفتوحة من الطرفين، ويمكن إحكام إغلاقها بشكل جيد من الطرفين بواسطة حبل صغير في كل طرف من طرفيها.

تحقق عملية التكميم غايتها في حال تنفيذها بالشكل الصحيح، واستخدام أكياس متينة ومناسبة، لأحجام العذوق، وذات فتحات صغيرة، تمنع وصول الحشرات والغبار والأتربة إلى الثمار وحمايتها من الطيور.

ولهذه العملية أهمية كبيرة في المحافظة على سلامة الثمار، وبالتالي زيادة حجم وجودة الإنتاج:

  • حماية الثمار من تأثير العوامل الجوية المختلفة.
  • حماية الثمار من هجوم الطيور.
  • حماية الثمار من فتك بعض الحشرات كالدبابير.
  • منع تساقط الثمار على الأرض وتلوثها بالأتربة والأوساخ.
  • منع تلوث الأرض بالثمار الساقطة تحت الأشجار.
  • سهولة جني المحصول، فتقطع العذوق داخل الأكياس وتنقل إلى أماكن نظيفة.
  • توفير في تكاليف الأيدي العاملة اللازمة لجني الثمار.

لا قلق على استثمارك مع بالميرا، لأننا نتبنى أحدث زراعة نخيل التمور في بالميرا قائمة على أساس مهني وعلمي، كما أن لنا باع طويل في زراعة التمور والزيتون ممتد منذ أكثر من 20 عام.

شارك المقالة عبر:

اترك ردا