بالميرا.. عامٌ جديد.. آفاق أوسع


بالميرا.. عامٌ جديد.. آفاق أوسع

نستقبل العام الجديد بمزيج من الفرح والقلق. القلق الذي يولد من التفكير في المستقبل ومخاوفه وتقلباته، ما جعل الاستثمار ومضاعفة المال أمرًا ملحًا على كل فرد في مصر والعالم أجمع.

ماذا يخبئ لنا العام الجديد؟ لا نعلم. ولكن كل ما نلحظه هو الوتيرة السريعة التي أصبحت تسير بها عجلة الاقتصاد في العالم؛ ولغة المال التي باتت تتحدث بها المجتمعات والدول، في ظل ارتفاع أسعار كل الخدمات والمنتجات، استفزت قدرات الأفراد والشركات في التفكير فيما هو مُربح، وطويل الأجل، ويساعد على تحسين حياة الأفراد.

بالميرا كانت من بين المنضمين لأصحاب الفكر المتطور في الاستثمار، وظلت سنوات تدرس مشروع استثماري يمكن من خلاله أن تزدهر حياة الأفراد ومن ثم يمكن ازدهار المجتمعات ككل، حتى جاءت اللحظة التي يرى فيها مشروعنا النور.

«بالميرا» هو مشروع استثماري قائم على مساهمة الأفراد، بهدف تنمية مجال الاستثمار الزراعي في مصر، وتحقيق حلم كل فرد في الاستثمار، مهما كانت إمكانياته أو احتياجاته، عن طريق مشروع قائم على المشاركة.

يعتبر العائد على هذا الاستثمار من أكبر العوائد في أي نشاط لأننا خصصنا المرحلة الأولى من المشروع لزراعة نخيل التمر المجدول. واحد من أغلى أنواع التمور وأكثرها طلبًا في التصدير.

توفر عليك «بالميرا» عناء شراء قطعة أرض وزراعتها، حيث يشارك المستثمر معنا بجزء من رأس المال فقط، فيما تتحمل شركتنا كل ما يتعلق بالزراعة والرعاية، باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيق معايير الهندسة الزراعية، بإدارة مجموعة من المهندسين والفنيين أصحاب الخبرة.
يتمتع شريكنا في هذا الاستثمار بعائد سنوي متزايد لمدة 50 عام، على أن يبدأ في الحصول على أول عائد للاستثمار بعد 4 سنوات، زمن نمو النخيل، بمتوسط ربح يتراوح بين 25% لـ 100%.

تقبع أراضينا في واحة سيوة، الغنية بالثروات الطبيعية الفريدة، ونمتلك أراضٍ جاهزة للزراعة، بعدما أنجزنا البنية الأساسي؛ تسوية الأرض وحفر الآبار ومد خطوط الري. وعلى الصعيد القانوني نمتلك كل مستندات الملكية وتصاريح الزراعة.

شارك المقالة عبر:

اترك ردا