للتمر فوائد صحية متعددة.. تعرف عليها


للتمر فوائد صحية متعددة.. تعرف عليها

يرتبط التمر ارتباطًا وثيقًا بالثقافة العربية ويتمتع بمكانة فريدة -لا تتمتع بها أي فاكهة أخرى- في أذهان المسلمين، لارتباطه بركن من أركان الدين وهو صوم رمضان، والإشارة إليه في أكثر من موضع في القرآن الكريم، ويُسن عن الرسول ﷺ -كما ورد في السنة المُشرفة– أكله في الصباح وعند الإفطار من الصوم

وزادت مكانة التمور -شرقًا وغربًا- بشكل كبير في العقود الأخيرة بعد الدراسات العديدة التي خرجت من كبرى المؤسسات البحثية في العالم، والتي أثبتت أن للتمور فوائد كبيرة لصحة الجسم وصفات وقائية وعلاجية هائلة لكثير من الأمراض

ومما أكدته هذه التقارير أن التمور غنية بالألياف الغذائية والفيتامينات وعناصر معدنية مختلفة مثل الكالسيوم والحديد والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيزيوم، وغيرها من المواد التي تؤثر إيجابيًا في الحالة الصحية للجسم

فتناول ثلاث حبات من التمر بانتظام يوميًا؛ يكفي للحصول على الفوائد المذهلة لهذه الثمرة. وفيما يلي بعض هذه الفوائد:

  • يتمتع التمر بخصائص مضادة للالتهابات مثل التهابات الشرايين والمفاصل، والتهابات الجهاز الهضمي لأنه غني بالمغنيسيوم الذي أثبتت الدراسات أن له دور في التقليل من فرص الاصابة بمختلف الالتهابات
  • يعزز التمر صحة القلب فهو مصدر غني بالبوتاسيوم المهم لصحة القلب والجسم عمومًا، فهو يلعب دورًا رئيسيّا في بناء العضلات والسيطرة على توازن السوائل وتنظيم ضربات القلب، والوقاية من السكتات الدماغية
  • يساعد التمر في حماية الجسم من بعض أنواع السرطان لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، كما أنها تساعد في حماية خلايا الدماغ من التلف، والوقاية من الإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض العصبية، مثل مرض الزهايمر
  • يعزز من صحة الجهاز الهضمي، فهو مصدر غني بالألياف الغذائية القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، وله دور في الوقاية من بعض الاضطرابات المعوية مثل الإمساك والتهابات الأمعاء والقولون
  • تمد التمور الجسم بطاقة إضافية عند تناولها، بفضل تركيبها الغني بالكربوهيدرات والسكريات الطبيعية مثل الجلوكوز والسكروز والفركتوز، لذلك ينصح بتناولها قبل وبعد التمارين البدنية الشاقة
  • يعزز من صحة العظام لاحتوائه على كميات مناسبة من الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والمنغنيز، وكلها معادن مهمة للوقاية من الهشاشة وللحفاظ على صحة وسلامة العظام
  • يعتبر التمر مصدراً ممتازاً للحديد الذي يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء التي تعمل على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، كما يلعب دوراً جيداً في علاج الأنيميا وفقر الدم الناتج عن نقص الحديد
  • يساعد التمر في السيطرة على ضغط الدم لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنيسيوم وهما أهم العناصر للحفاظ على اتزان السوائل في الجسم والسيطرة على معدلات ضغط الدم، وتقلل من فرص تصلب الشرايين

وبذلك يكون التمر قد جمع بين كونه غذاء صحياً حلو الطعم، وبين أنه عظيم الفائدة على صحة البدن، وله دور كبير في الوقاية من أمراض عديدة

شارك المقالة عبر:

اترك ردا