ماذا تعرف عن أصناف النخيل؟ وما هي أماكن انتشارها في مصر؟


ماذا تعرف عن أصناف النخيل؟ وما هي أماكن انتشارها في مصر؟

كما عودناكم في بالميرا على إثراء معلوماتكم حول نخيل التمور، وأنواعه، وطرق زراعته والعناية به.

فاليوم نحدثكم عن أصناف النخيل ، حيث تنقسم أصناف النخيل إلى 3 مجموعات:

  • مجموعة الأصناف الطرية
    وهى تؤكل طازجة فى طور الخلال أو الرطب واحتياجاتها الحرارية أقل من الأصناف الجافة ونصف جافة وأهم أصنافها، الزغلول والسمانى وينتشر بمناطق إدكو ورشيد بالوجه البحري، بنت عيشة والحيانى ويكثر بمحافظة الإسكندرية ودمياط والمرج بالقليوبية، وصنف الأمهات وأهم مناطق انتشاره محافظة الجيزة.
    ورغم تصنيف تمر المجدول في فئة التمور الطرية، إلا أنه أشد صلابة من أصناف أخرى مثل «برحي» و«خضراوي»، وتنتشر زراعته بسيوة والوادي الجديد.
  • مجموعة الأصناف النصف جافة (شبه الجافة)
    تتجاوز ثمارها مرحلة الرطب إلى مرحلة الجفاف النسبي ولكن لا تتصلب وتظل محتفظة بصفات جودتها ومن أهم أصنافها السيوي أو الصعيدي ومناطق انتشاره محافظة الجيزة والواحات، وصنفي العمري والعجلاني وتشتهر بهما محافظة الشرقية.
  • مجموعة الأصناف الجافة
    وهى الأصناف التي يحدث جفاف لثمارها عند النضج حيث تقل نسبة الرطوبة بها عن 20% ويمكن تخزينها لفترات طويلة وهى تستهلك كثمرة جافة حلوة المذاق، ومن أهم أصنافها الملكابى والسكوتى والبرتمودا والجنديلة والدجنة والجرجودة والشامية والبكاوى وأهم مناطق إنتاجها محافظة أسوان. 
    ويتوقف نجاح زراعة النخيل على التوفيق في اختيار الأصناف الجيدة الملائمة، وعوامل المناخ ذات أهمية رئيسية في ملائمة الصنف للمنطقة وذلك لأن بعض الأصناف تحتاج لحرارة أعلى لاستكمال نضجها.

يدير مشروع بالميرا مجموعة من المهندسين والعمال أصحاب الخبرة في عمليات زراعة النخيل، بالاشتراك مع شركة سيوة بالم صاحبة الباع الطويل في زراعة التمور.

شارك المقالة عبر:

اترك ردا