شركة بالميرا للاستثمار الزراعي

بدأت شركة «بالميرا» في جنة صحراء مصر الغربية «واحة سيوة» الغنية بالثروات الطبيعية الفريدة والتي صنعت منها وجهة استثمارية عالمية وخاصة في قطاع زراعة النخيل، وذلك لمناخها الصحراوي الجاف ومخزونها -الأكبر في مصر- من المياه الجوفية والذي يجنبها أي مخاطر تتعلق بمياه الري في المستقبل.

وهدفنا إطلاق صرح استثماري بأيدي وسواعد مصرية متخصص في إنتاج التمور، وذلك بما نملكه من موارد مادية وبشرية خبيرة ومتخصصة في مجال زراعة النخيل وبمشاركة شركة «سيوة بالم» صاحبة الخبرة التي تمتد إلى 19 عامًا في إنتاج مختلف أنواع التمور.

فرصة استثمار حقيقية ذات عائد عظيم

ونسعى فى هذا الكيان لمشاركة كل من يبحث عن فرصة استثمار حقيقي يحلم من خلاله بحياة أكثر رفاهية ومستقبل أكثر أمانًا له ولأبنائه، وذلك بتحقيق عوائد كبيرة تمتد إلى 50 عامًا نحرص خلالهم على القيام بكافة الأمور الإدارية والفنية بشكل حديث ومتطور يضمن لنا حصاد منتج يصل إلى العالمية.

وخصصنا أول مرحلة في مشروعنا لزراعة تمر «المجدول» بعد دراسة لأنواع التمور المختلفة في العديد من الأسواق العالمية ووجدنا أنه من أشهر التمور وأعلاها طلبًا في أمريكا وأوربا، ما جعلهم يلقبونه بـ «ملك التمور» لما يتمتع به من خصائص إستثنائية سواء فيما يخص الطعم أو الفوائد الغذائية.