8 دلائل على أن نخيل مصر أصله فرعوني


8 دلائل على أن نخيل مصر أصله فرعوني

عرفت مصر النخيل فى العصر الحجري القديم، منذ 20 ألف سنة قبل التاريخ، وذلك بمنطقة الواحات الخارجة بالوادي الجديد.

 وقد سبق العثور على بقايا جذوع النخيل بهذه المنطقة، وهي تنتسب إلى العصر الحجري القديم الأعلى.

تم العثور على مومياء من عصر ما قبل التاريخ ملفوفة في حصير من سعف النخيل بمقبرة أثرية بجهة الرزيقات قرب مركز أرمنت بمحافظة قنا.

العثور على نخلة صغيرة كاملة بإحدى مقابر سقارة بمحافظة الجيزة من عصر الأسرة الأولى 3200 سنة قبل الميلاد.

ورد اسم «البلح» ضمن قرابين الدول القديمة (2780 ـ 2260 سنة قبل الميلاد)

الاسم الهيروغليفي للتمر هو «بنر أوبنرت» ومعناها «الحلاوة»

كثرت زراعة النخيل في منطقة طيبة (الأقصر الآن) وما حولها وجنوبها وفي الواحات وسيناء، بالإضافة إلى منطقة شرق الدلتا حيث مدينة «بر رمسيس» وهي صان الحجر الحالية بمحافظة الشرقية، وحول «أون» وهي منطقة المطرية وعين شمس وعزبة النخل والمرج حاليًا.

في بالميرا ستكتشف عالم التمور كما لم تكتشفه من قبل، وستعرف معلومات جديدة في كل مرة.

شارك المقالة عبر:

اترك ردا